عــاجــل وزارة الصحة: تسجيل ٤٠إصابة جديدة بفيروس كورونا ما يرفع عدد الإصابات المسجلة في سورية إلى ٥٣٥٩

(عينك ع اختصاصك)… معارض تفاعلية لتعريف ناجحي الثانوية بالاختصاصات الجامعية

دمشق-سانا

بالتزامن مع بدء قبول طلبات المفاضلة الجامعية في مراكز التسجيل المعتمدة بالجامعات وفروعها اليوم افتتح الاتحاد الوطني لطلبة سورية بالتعاون مع الأمانة السورية للتنمية معارض تفاعلية في الجامعات بعنوان “عينك ع اختصاصك” لتعريف الطلاب الناجحين في الشهادة الثانوية بالاختصاصات المتوافرة في الجامعات والمعاهد.

وتتضمن المعارض طاولات حوارية تمثل كل منها كلية من الكليات الموجودة في الجامعات تقودها فرق مكونة من طلاب الدراسات العليا والمتفوقين للإجابة عن كل الأسئلة والاستفسارات المتعلقة بالاختصاصات الجامعية والمفاضلة إضافة إلى لقاءات مع عمداء الكليات ونوابهم والأساتذة المختصين ليتحدثوا عن كلياتهم والاختصاصات الموجودة فيها والإجابة عن الأسئلة التي تطرح عليهم من قبل زوار المعرض إضافة إلى عرض صور وفيديوهات عن الجامعة والكليات.

كما تم تخصيص طاولة حوارية للطلاب من فئة جرحى الجيش العربي السوري تشرف عليها فرق من المعرض و”برنامج جريح وطن” من الأمانة السورية للتنمية تعرف بالاختصاصات الجامعية وتقدم المشورة والمساعدة من أجل اختيار الاختصاصات المناسبة لهم.

سانا واكبت افتتاح المعارض في الجامعات والفعاليات التي تضمنتها والتقت عدداً من القائمين عليها والطلاب الزائرين لها ففي كلية الإعلام بجامعة دمشق بيّن المهندس عمر الجباعي رئيس مكتب الثقافة والإعلام في الاتحاد الوطني لطلبة سورية في تصريح لـ سانا أن هذه المعارض تأتي ضمن مبادرة من الاتحاد والأمانة لتشكيل فريق يتولى شرح آلية المفاضلة والطريقة المثلى لكتابة رغبات الطالب ضمن الاستمارة الخاصة والتنبيه للمحاذير والأخطاء الشائعة بطريقة تفاعلية.

ولفت الجباعي إلى أنه يتم ضمن المبادرة توضيح شامل ورؤية كاملة عن كل ما يتعلق بالتسجيل الجامعي عن كل فرع دراسي سواء بالجامعة او المعهد وميزات كل فرع مبيناً أنه سيقام اعتباراً من الغد ندوات تعريفية يشارك بها عمداء الكليات حيث تقام كل يوم أربع ندوات في مدرجات كلية الاعلام بجامعة دمشق بالتزامن مع ندوات مماثلة بمختلف الجامعات.

ومن الأمانة السورية للتنمية قال محمد لبابيدي مشرف تدريب شباب في الأمانة إن فريق الأمانة يقوم بالإجابة عن أسئلة الطلاب بحوار تفاعلي بناء ليكون اختيارهم للفرع عن اطلاع ومعرفة حتى بسوق العمل المتوفر لهذا الاختصاص بعد التخرج وميزات كل فرع وعرض نماذج من مشاريع التخرج لطلاب سنوات سابقة ضمن القسم المخصص لكل كلية.

وتقديراً لتضحيات جرحى الحرب ولدعمهم لمتابعة تحصيلهم العلمي الجامعي بعد نجاحهم بشهادة الثانوية العامة تم تخصيص جناح لهم وفق فرح شلش من برنامج “جريح الوطن” بالأمانة السورية للتنمية مبينة ان عدد الجرحى الذين حصلوا على الشهادة الثانوية لهذا العام بدمشق 27 جريحاً وبريف دمشق 7 جرحى ويقوم فريق الأمانة بمبادرة “عينك ع اختصاصك” في مختلف المحافظات بتوضيح فروع وـقسام الكليات التي يمكن أن يتابع بها الجريح دراسته بما يناسب علاماته ووضعه الصحي والاجتماعي وتعريفهم بكل التفاصيل والميزات المقدمة من تخفيض لرسوم التسجيل والمنح المقدمة من الجامعات الخاصة وغير ذلك.

بدوره أشار محمد موصلي المسؤول عن قسم المعاهد المتوسطة بالمعرض إلى أنه يتم تعريف الطلاب بالاختصاصات المتوفرة فيها.

واعتبر عدد من الطلبة أن المبادرة فرصة للاطلاع والتعرف على الاختصاصات الجامعية والمعاهد لتسهيل اختيارهم فروعاً مناسبة حيث أشارت الطالبة ندى عثمان الحاصلة على 232.2 درجة في الثانوية العامة الفرع العلمي إلى أنها تزور قسم كلية الصيدلة للسؤال عن نوعية المقررات بينما رأى كل من الطالبين بشار الطرشة ومحمد الحمصي الناجحين بالفرع العلمي أن المعرض يساعد الطالب بمعرفة الكلية التي سيدرس بها وعدد المقررات والفرق بين الكليات وفرص العمل التي يمكن أن يحصل عليها مستقبلاً.

وفي جامعة حلب أوضحت جيانا اشجي مشرفة تدريب شباب في الأمانة السورية للتنمية أن هذه المعارض تشكل حلقة من حلقات ربط الشباب بسوق العمل ودعمهم لاختيار التخصص الجامعي المناسب لطموحاتهم.

ومن المشاركين في المعرض بينت راما كيالي أنها وزملاءها يقومون بمساعدة الطلاب المقبلين على الحياة الجامعية ليتمكنوا من تحديد رغباتهم بما يناسب ميولهم.

وأكد وجيه سماني المشرف على برنامج “جريح وطن” أهمية المشاركة لتحفيز الجرحى الحاصلين على شهادة الثانوية للتعرف على الاختصاصات الجامعية.

واعتبر عدد من الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية أن المعرض مهم كونه يقدم لهم كل المعلومات حول الاختصاصات الجامعية وقالت الطالبة روان درويش إنها استفادت من الشرح الذي تم تقديمه لها عن كلية الهندسة المعلوماتية وسنوات الدراسة فيها واختصاصاتها كونها ترغب بدراسة هذا الفرع فيما أشارت قمر حمد إلى أنها وزملاءها تعرفوا من خلال المعرض على قسم الهندسة المعمارية.

وفي جامعة تشرين باللاذقية اعتبر نائب رئيس الجامعة للشؤون العلمية الدكتور ياسر موسى في تصريح لمراسل سانا أن مبادرة اتحاد الطلبة والأمانة السورية للتنمية خطوة إيجابية لتعريف الطلاب الناجحين بالثانوية العامة بالجامعة وكلياتها وكيفية اختيار الاختصاص المناسب للطالب داعياً الطلبة إلى اختيار الاختصاص حسب الرغبة والقدرات والمهارات وليس حسب العلامة.

وقال رئيس فرع اتحاد الطلبة بالجامعة يوسف شاهين إن الهدف من المبادرة توجيه الطلبة لمعرفة كيفية الاختيار وتعريفهم بالاختصاصات الموجودة في كليات جامعة تشرين.

بدوره راني صقر مدير الأمانة السورية للتنمية باللاذقية أشار إلى أن مشاركة الأمانة في هذه المبادرة تتمثل في توجيه الطالب إلى ما يناسبه من اختصاصات فضلاً عن المساهمة في التوعية لأن النظرة الحالية إلى الاختصاص الجامعي هو حسب العلامة وما يتم السعي للوصول إليه مستقبلاً هو الاختيار بناء على الرغبة والميول.

وفي دير الزور بكلية الزراعة بجامعة الفرات أكد رئيس فرع اتحاد الطلبة بالمحافظة منذر دحام أهمية المعارض لجهة تعريف الطلاب بالاختصاصات المتوافرة في الجامعات وإرشادهم لاختيار الاختصاص المناسب لرغباتهم والمتوافق مع درجاتهم وذلك من خلال البروشورات والبرامج والصور التي تبين ماهية كل كلية.

ونوّه عدد من الطلاب بهذه المعارض التي تسهم في تحديد مساراتهم الجامعية بعد تعريفهم بالاختصاصات الموجودة في الجامعة ومدى ملاءمتها لرغباتهم وقدراتهم.

وفي طرطوس أوضح رئيس مكتب الدراسات وقضايا الطلبة في فرع اتحاد الطلبة بجامعة طرطوس مصطفى الخطيب أهمية إرشاد الطالب الذي اجتاز المرحلة الثانوية لاختيار رغبته العلمية في المفاضلة الجامعية بحيث تكون مبنية على تصور مسبق عن الكلية التي سيختارها.

وفي حمص بين رئيس فرع اتحاد الطلبة بجامعة البعث علي الحمادي أن المعارض تستهدف كل طالب اجتاز المرحلة الثانوية ويرغب بالتوسع في معلوماته حول الكليات التي يرغب بالتسجيل بها حيث تضم المعارض طاولات حوارية تفاعلية للطلاب للإجابة عن جميع الأسئلة والاستفسارات المتعلقة بالاختصاصات الجامعية والمفاضلة.

وتستمر المعارض لغاية الأول من شهر تشرين الأول القادم وتبدأ يومياً من الساعة العاشرة صباحاً ولغاية الرابعة عصراً وتم تأمين كل المستلزمات لإيجاد بيئة صحية ضمن المعارض تراعي الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا من تعقيم وتأمين للكمامات والحفاظ على التباعد المكاني وتنظيم عملية الدخول والخروج لمنع حدوث أي ازدحام.

انظر ايضاً

الأمانة السورية للتنمية: حملة التبرعات الشعبية تجمع ستة مليارات ليرة لمتضرري الحرائق

دمشق-سانا أعلنت الأمانة السورية للتنمية أن حملة التبرعات المالية التي أطلقتها لدعم المتضررين من الحرائق …