بجهود مضاعفة.. عمليات إصلاح وصيانة ومد كابلات كهربائية في مختلف أحياء جرمانا-فيديو

ريف دمشق-سانا

ورش عمل أشبه بخلية نحل توزعت على أحياء مختلفة بمدينة جرمانا لإعادة تأهيل وإصلاح وتمديد كابلات أرضية وهوائية ورفع استطاعات وإنشاء مراكز تحويل جديدة بأيدي كوادر ورش الصيانة التابعة لقسم كهرباء جرمانا لتحسين المنظومة الكهربائية في المنطقة وبما يلبي الطلب المتزايد على الطاقة.

كاميرا سانا رصدت واقع العمل في المنطقة حيث أشار العامل مرهج دحدل من مكتب طوارئ جرمانا لمندوبة سانا إلى قيامه وزملائه بعملهم على مدار الساعة في إصلاح ومعالجة الأعطال في منطقة المزارع حيث تم اجراء الصيانة الكاملة لمركز تحويل ال 76 فيها اعادته الى الخدمة وتركيب قواعد منصهرات ولوحات وعلب نظامية عند مداخل الأبنية لتحسين الواقع الكهربائي مضيفأً “لا ندخر جهداً أو وقتاً في سبيل خدمة المواطنين”.

وأثناء قيامه بالتصليح في مركز التحويل 76 قال العامل الفني باسم درويش من قسم كهرباء جرمانا “بدلنا اليوم القواعد المعطلة للمركز واستغنينا عن الشبكات الهوائية وتم تحويلها إلى أرضية مع علب وبواط كهربائية” متمنياً من الأهالي مساعدة عمال الكهرباء بالحفاظ على هذه التجهيزات لأنها لخدمة الجميع مضيفاً “قبل فصل الشتاء نقوم بتجهيز كل مراكزنا من لوحات وقواطع.. الأعطال انخفضت نتيجة عمل الورشات خلال الصيف وأرقامنا معممة على معظم القاطنين في جرمانا ونلبي المواطنين بأسرع وقت”.

مدير قسم كهرباء جرمانا المهندس غياث عيده أكد أنه رغم الظروف الصعبة التي فرضها واقع فيروس كورونا إلا أن عمل ورش الكهرباء لم يتوقف في جرمانا حيث تم إجراء الصيانة الدورية للمراكز والمحولات ونقل أعمدة كهربائية وتحويل جزء منها إلى أرضية ونقل الجزء الآخر لأماكن جديدة بالتعاون مع البلدية لتحسين واقع عدد من طرق المدينة.

وتعمل ورش الصيانة حالياً في منطقة دف الصخر والمزارع والروضة حيث أوضح عيده أنهم نقلوا الشبكة الكهربائية في منطقة دف الصخر من منتصف الطريق إلى جانبه بعد أن تم توسيعه وفي منطقة المزارع تم تحويل الشبكة من هوائية إلى أرضية.

ولتحسين وضع الشبكة الكهربائية في عدد من المناطق بالمدينة تم وضع أكثر من 15 مركز تحويل /تأسيس وتكبير/ حسب عيده بالإضافة إلى إصلاح وتوسيع بعضها كمركز حي النسيم حيث تم تكبير المحولة رقم 111 والتي كانت تتعرض للفصل بشكل متكرر من 1000 إلى 1600 كيلو فولط أمبير وأصبحت بالخدمة وتغذي منطقة كبيرة كما تم تنفيذ مركز تحويل 151 لتخفيف الضغط عن مركزي التحويل 27 و33 في منطقة الجناين جانت مطعم الروابي ذات الكثافة السكانية العالية.

والعمل جار حالياً لتنفيذ مركز تحويل بمنطقة الخضر 145 جانب الوقف لتخفيف الضغط عن حارات “السبيل والموقف” وتخفيف الفصل عن المركزين 48 و52 بالإضافة إلى تكبير استطاعة المركز 21 في منطقة الدويلعة “كشكول” من 630 إلى 1000 كيلو فولط أمبير ووضع مركز 196 باستطاعة 1000 كيلو فولط أمبير “جانب مركز طوارئ الدويلعة” بالخدمة لتخفيف الفصل عن مركزي 15 و 9 حيث تم مد كابلات المتوسط بالكامل للمركز وسيتم مد كابلات المنخفض خلال أيام.

وبين عيده أن هناك بعض المناطق في مدينة جرمانا تتحمل تركيب كابلات أرضية أما التي لا تتحمل يتم فيها تركيب شبكات هوائية لافتاً إلى أن الشبكة الهوائية في مناطق المخالفات أكثر فاعلية لجهة الحمولة وإمكانية تصليح الأعطال لكون الأرضية تحتاج لحفر ووقت لمعرفة مكان العطل فيما تكون الأرضية أفضل عند تناسب عدد المحولات مع الحمولات.

وقال عيده “حددنا أماكن الضعف في مراكزنا وأماكن القطع والفصل ونعمل بكامل طاقتنا للوصول إلى شتاء أفضل من الأعوام السابقة” مشدداً على أهمية التعاون المستمر مع الأهالي في جرمانا لمعالجة أي عطل أو حالة استجرار غير مشروع حيث تنطلق الورش مباشرة بعد التبليغ عن أي حالة ويتم تعويض الأهالي عن ساعات القطع لافتاً إلى أن جرمانا من الأقسام المميزة بالجباية الكهربائية بسبب تعاون الأهالي والتزامهم بدفع الفواتير والرسوم المترتبة عليهم حيث تجاوزت نسبة التحصيلات 90 بالمئة.

رئيس الدائرة الفنية بمجلس مدينة جرمانا المهندس محمد حمدان أوضح أن المجلس تعاون مع قسم الكهرباء لنقل بعض خطوط التوتر من مكان لآخر إثر توسيع عدد من الطرق في المدينة كما تم نقل جزء من الشبكة الهوائية وجزء آخر تم تحويله إلى أرضية مبيناً أن قيمة كلفة النقل بلغت 45 مليون ليرة سورية تم دفعها من قبل مجلس المدينة والتنفيذ على عاتق شركة كهرباء ريف دمشق بالتعاون مع قسم كهرباء جرمانا.

بدوره رئيس مكتب المتوسط بقسم كهرباء جرمانا عهد بدور بين أنه بعد إبلاغهم بانقطاع التيار الكهربائي المغذي لحي الوحدة وكرم صمادي وجزء من الروضة توجهت الورش مباشرة لإصلاح الأعطال مضيفاً “نقوم بواجبنا لإصلاح العطل وإعادة التيار إلى المنطقة.. تم إجراء مناورة وإعادة التغذية الكهربائية للمنازل والآن يتم الحفر لإصلاح الأعطال وإعادة الوضع إلى ما كان عليه سابقاً”.

“بناء على هذا العمل متفائلون أن يكون الشتاء القادم أفضل من السنين السابقة” بهذه الجملة ختم عمال كهرباء جرمانا حديثهم خلال عملهم المستمر على مدار الساعة في شوارع المدينة المعروفة باكتظاظها السكاني.

سكينة محمد

انظر ايضاً

تأهيل مركز تحويل كهربائي متضرر جراء الإرهاب شمال مدينة تدمر

تدمر-سانا أعادت الشركة العامة لكهرباء حمص تأهيل مركز تحويل كهربائي في منطقة مياه آبار العمي …