لطفي: تنبغي محاكمة أردوغان على جرائم الحرب التي يرتكبها في سورية

القاهرة-سانا

أكد المنسق العام للجنة الشعبية المصرية للتضامن مع الشعب السوري هشام لطفي ضرورة محاكمة رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان دولياً بسبب ارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في سورية وليبيا مطالباً بالتصدي لهذا النظام ومقاطعته عربياً ودولياً.

وأشار لطفي في تصريح لمراسل سانا بالقاهرة إلى أن أردوغان مستمر في ارتكاب الجرائم ويتعامل كمستعمر مع كل دول المنطقة ويسعى لتحقيق أوهامه بإعادة إحياء الإمبراطورية الاستعمارية العثمانية من جديد وهو ما يتوافق مع المخططات الصهيوأمريكية ولهذا شكلت الولايات المتحدة وكيان الاحتلال الإسرائيلي والنظام التركي حلفاً شيطانياً مؤكداً أن واشنطن والكيان الصهيوني لم يجدا أفضل من أردوغان ليكون الأداة والمنفذ لمخططاتهما في سورية.

وأوضح أن أردوغان يقوم بتقديم كل أشكال الدعم للتنظيمات الإرهابية في سورية لارتكاب الجرائم ضد شعبها مشدداً على أن الخطر التركي لم يتوقف عند سورية بل امتد إلى شمال إفريقيا ولا سيما في ليبيا.

وبين لطفي أنه لولا صمود سورية لطالت الاعتداءات التركية بلداناً أخرى في المنطقة منوهاً بتضحيات الجيش العربي السوري طيلة سنوات الحرب الإرهابية على بلده وتصديه للمخططات المعادية للأمة العربية ومؤكداً أن الدولة السورية حققت الإنجازات ولذلك ينبغي الوقوف إلى جانبها.

انظر ايضاً

عدوان تركي بقذائف المدفعية على قريتي الخالدية وهوشان التابعتين لبلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي

الرقة-سانا جددت قوات الاحتلال التركي اعتداءاتها على منطقة عين عيسى بريف الرقة الشمالي واعتدت بالقذائف …