الشريط الإخباري

كاتبة أسترالية: المسؤولون الأمريكيون يلعبون دور الحمقى للتنصل من الحديث عن جرائم “إسرائيل” في غزة

سيدني-سانا

استعراض مفضوح ومثير للاشمئزاز يؤديه المسؤولون الأمريكيون في كل مرة يتحدثون فيها عما يجري في غزة أو يواجهون أسئلة عن دور الولايات المتحدة في جرائم الحرب الإسرائيلية بحق الفلسطينيين، فهم وفقاً للكاتبة الأسترالية كيتلين جونستون يلعبون دور الحمقى أو المغيبين عن الواقع، في وقت تؤكد  فيه جميع التقارير بما فيها التقارير الإعلامية الأمريكية تورط وكالات الاستخبارات الأمريكية والبريطانية بجرائم الاحتلال، ومشاركتها فيها بشكل مكثف منذ تشرين الأول الماضي.

جونستون قالت في مقال نشرته على منصة ميديام الالكترونية: إن المسؤولين الأمريكيين يحاولون التصرف كالحمقى عند تلقيهم أسئلة حول المذابح التي تقوم بها “إسرائيل” في غزة ويعتمدون جواباً أحمق واحداً وهو “ليس لدينا معلومات حول هذا الأمر لكننا نتواصل مع “إسرائيل” بهذا الشأن”، مضيفة: إن الحقيقة التي لم يعد بإمكان الأمريكيين إخفاءها هي أن السياسيين الأمريكيين منقسمون إلى قسمين، أولهما متشددو اليمين المتطرف الذين لا يكترثون بعدد الضحايا الفلسطينيين بل على العكس يؤيدون ويحرضون على قتل جميع الفلسطينيين وأطفالهم، أما القسم الثاني فهم من يطلقون على أنفسهم اسم الليبراليين الذين يدعمون الجرائم الإسرائيلية ذاتها مثل اليمين المتطرف، لكنهم يزعمون الدفاع عن حقوق الانسان والحريات، ويتشدقون بشعارات كاذبة.

جونستون أشارت إلى أن إنقاذ غزة ووقف إطلاق النار فيها لا يتعلق بإنقاذ الفلسطينيين الأبرياء فقط، بل بإنقاذ البشرية جمعاء من قبضة نخبة شيطانية تحكم وتسير مجريات الأمور وفقا لمصالحها.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

12 شهيداً وعشرات الجرحى جراء عدوان الاحتلال على قطاع غزة

القدس المحتلة-سانا استشهد 12 فلسطينياً وأصيب العشرات اليوم، جراء عدوان الاحتلال الإسرائيلي المتواصل لليوم الـ …