الشريط الأخباري

حسومات وعروض مختلفة يقدمها مهرجان التسوق الشهري بضاحية قدسيا

ريف دمشق-سانا

يسجل مهرجان التسوق الشهري “صنع في سورية” حضوراً في مناطق جديدة ضمن خطته لتغطية المدن والمناطق التي تشهد كثافة سكانية واحدثها ضاحية قدسيا بريف دمشق وتستمر فعالياته في دوار العلم حتى الـ 27 من حزيران الجاري مستقطبا الزوار بالعروض والحسومات.

سانا رصدت آراء عدد من الزوار حيث بين محمد قرام أن المهرجان جذب سكان المناطق القريبة من ضاحية قدسيا كمشروع دمر وقدسيا ومساكن الحرس لما يقدمه من حسومات كما اختصر عليهم المسافة لشراء حاجاتهم ووفر لهم خيارات واسعة.

أم باسل التي تزور مهرجان التسوق للمرة الأولى ذكرت أن الأسعار والحسومات متفاوتة بين السلع والشركات مشيرة إلى أن الغذائيات متوافرة بكثرة وأسعارها مقبولة وأن ما يميز المهرجان وجود السلع جميعها في مكان واحد.

فادي من سكان الضاحية لفت إلى أنه لمس انخفاضا على أسعار بعض السلع في المهرجان مقارنة بالأسواق.

ومن المشاركين في المهرجان بين لؤي هزيم مدير تسويق إحدى شركات الصناعات الغذائية أن المهرجان فرصة لتقديم منتجاتهم للمستهلك والتعرف على تقييمه لها مباشرة مؤكدا وجود حسومات بنسبة تصل إلى 15 بالمئة بينما أوضح سامي مدلل من شركة لمنتجات الألبان والأجبان أن المهرجان كسر حلقة الوساطة بين المستهلك والمنتج وأن الشركة قدمت عروضا توفيرية للزوار.

سهيل زرقا من شركة لبيع الأدوات الكهربائية بين أنهم يشاركون للمرة الخامسة بهدف التسويق والدعاية لمنتجاتهم عبر الإعلان عن حسومات وعروض.

رواد حمزة من شركة لبيع المنظفات ذكر أن الشركة وفرت عروضا وهدايا في المهرجان وحسومات قاربت الـ 14 بالمئة.

وانطلقت فعاليات الدورة الـ 118 لمهرجان التسوق الشهري “صنع في سورية” بضاحية قدسيا في الـ 19 من حزيران الجاري بمشاركة أكثر من مئة شركة صناعية محلية.