الشريط الأخباري

إعادة تشغيل مفاعل نووي في اليابان بعد مرور عشر سنوات على كارثة فوكوشيما

طوكيو-سانا

استأنف مفاعل نووي قديم وسط اليابان يبلغ عمره أكثر من 40 عاماً عمله اليوم عقب توقفه عن العمل لمدة عشر سنوات منذ كارثة فوكوشيما النووية التي وقعت في آذار 2011.

ونقلت أسوشيتد برس عن شركة كانساي للطاقة الكهربائية قولها إن مفاعل “ميهاما رقم 3” في مفوكوي عاد للعمل اليوم بعد أن أزال العمال قضبان التحكم الموجودة داخل المفاعل.

ويعد هذا المفاعل الذي بدأ تشغيله عام 1976 من أقدم المفاعلات في اليابان وهو أحد ثلاثة مفاعلات تشغلها شركة “كانساي ألكتريك” التي تم منحها إذن تمديد للعمل بعد عمرها الرئيس البالغ 40 عاماً وهو أحد ثلاثة مفاعلات تستأنف التشغيل منذ أن أدت الانهيارات في محطة فوكوشيما للطاقة النووية إلى إجراء اختبارات أمان متواصلة ومعايير صارمة في كل المفاعلات النووية في اليابان.

وأعرب بعض سكان فوكوي والمناطق المجاورة عن مخاوفهم بشأن مفاعل “ميهاما رقم 1” بسبب قدمه.

وكان المفاعل تعرض لحادث عام 2004 عندما تسربت مياه ساخنة وبخار من أنبوب تعرض لكسر في مبنى التوربينات ما أسفر عن مقتل خمسة عمال وإصابة ستة آخرين.

وتخطط شركة كانساي الكتريك لإعادة تشغيل المفاعلين القديمين الآخرين “تاكاهاما رقم 1” و “تاكاهاما رقم 2” أيضاً في فوكوي اللذين تلقيا إذناً بتمديدات تشغيلية.