الشريط الأخباري

ملتقى العشائر في ريف سلمية: انتماء راسخ لسورية الواحدة وفي خندق واحد مع الجيش

حماة-سانا

جدد شيوخ ووجهاء القبائل والعشائر العربية السورية من حماة التأكيد على انتمائهم الراسخ لسورية ووحدة أرضها وشعبها ووقوفهم إلى جانب الجيش العربي السوري في حربه ضد التنظيمات الإرهابية وفي وجه كل أشكال الاحتلال.

وشدد شيوخ ووجهاء العشائر خلال الملتقى الذي استضافته عشيرة النعيم في قرية سنيدة بريف سلمية الجنوبي بمشاركة من مختلف أطياف المجتمع السوري على ضرورة التكاتف والوحدة الوطنية ودعم الجيش لاستكمال تحرير كامل الأراضي السورية من براثن الإرهاب.

كما أكد الملتقى أن الشعب السوري هو النسيج الذي يجمع كل المكونات الوطنية التي ستظل وفية لجيشها وقائدها السيد الرئيس بشار الأسد.

وفي تصريحات لمراسل سانا قال شيخ عشيرة النعيم أيمن عبد المحسن السيد: إن الملتقى جاء للتأكيد على التأييد المطلق للقيادة والجيش العربي السوري في الدفاع عن الوطن والتنديد بالعدوان الخارجي الذي لن ينال من سيادة هذا البلد الصامد.

ورأى شيخ عشيرة الحسنه نواف الملحم أن هذا الملتقى تأكيد على وحدة الأرض وانتماء السوريين الأكراد للنسيج الوطني والتنديد بتواطؤ ميليشيا “قسد” مع الاحتلال الأمريكي وأن هذه الميليشيا وغيرها لا يمثلون الأكراد السوريين وإنما هم أدوات رخيصة وعميلة لأمريكا مشددين على أنهم سيكونون الحصن المنيع ضد كل المتآمرين المتخاذلين وسيبقون المدافعين عن وحدة سورية أرضاً وشعباً.

من جانبه شيخ عشيرة عقرين أحمد جميل عقرين وصف الملتقى بلوحة الفسيفساء التي تضم مختلف أطياف الوطن وهو رسالة للقاصي والداني بأن العشائر السورية متحدة في مواقفها ضد كل ما يهدد الوطن ويستهدف المساس بوحدته مثل المجموعات الإرهابية المدعومة من قبل تركيا أو ميليشيا “قسد” المدعومة من قبل الاحتلال الأمريكي.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency