بحار الألوان… معرض فني للأطفال واليافعين في ثقافي طرطوس

طرطوس-سانا

استضافت قاعة المعارض بالمركز الثقافي العربي في مدينة طرطوس المعرض الفني “بحار الألوان” للفنانة التشكيلية أمل يونس، والذي شارك فيه 30 طفلاً ويافعاً قدموا رسومات متنوعة الموضوعات والألوان.

وبحسب الفنانة يونس، فإنها شاركت بأربع لوحات استوحتها من البيئة البحرية والطبيعة، ولوحة الفصول الأربعة بالأسلوب النافر مع استخدام تقنية جديدة اعتمدت فيها إدخال المعجون على الرسم، مبينة أن المعرض يقام للمرة الرابعة، ويقدم فيه المشاركون حوالي 300 لوحة، ومنهم من يشارك للمرة الأولى.

ولفتت يونس في تصريح لمراسلة سانا إلى أن المعرض يستمر لغاية يوم الخميس القادم، مؤكدة حرصها على إقامة معرض كل سنتين لمجموعة من الأطفال الذين تقوم بتعليمهم، بهدف إبراز المواهب الفنية وتشجيع الأطفال وزيادة ثقتهم بأنفسهم من خلال تنمية حس الإبداع الفني لديهم والابتكار.

ووصف بعض الأطفال واليافعين مشاركتهم في المعرض بالتجربة الجيدة التي تتيح لهم فرصة عرض رسوماتهم أمام جمهور واسع، كما قال جاد زغيبة المشارك بلوحات بورتريه، في حين بين كل من بشر عبد الله ودينا سليمان أن مشاركتهما برسومات مستوحاة من شخصيات كرتونية محببة لدى الجميع ومن الطبيعة باستخدام الألوان الخشبية تأكيد على حضور تلك المواضيع وتأثيرها على المشاهد.

ورأت شهد علي أن مشاركتها للمرة الثالثة جاءت بعد اكتسابها معرفة جديدة ومعلومات إضافية في أصول الرسم، لتشارك بلوحات حملت الطابع الرياضي إلى جانب الطبيعة.

وانطلقت نايا ونوس من حبها لتصميم الأزياء وتنسيق الألوان لتأتي رسوماتها منسجمة مع هذه الأفكار وبعض من لوحات البورتريه، بينما شاركت بتول سليمان بلوحات زخرفية منها على شكل الورود والفراشات وأوراق الشجر، ومنها مستوحى من الحيوانات كالبجع والفيلة، لتكون رسالتها موجهة للفت الأنظار إلى أهمية التنوع البيئي.

وشاركت ريتا عبد الحميد بلوحات حملت طابع التراث والزي الفلكلوري، بينما جاءت لوحات حيدرة زينة من الطبيعة البحرية كالأسماك وقبطان السفينة، وأخرى عرض فيها عمل رجال الجيش والإطفاء.

 فاطمة حسين

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

آفاق إبداعية.. معرض لأساتذة كلية الفنون الجميلة التطبيقية بجامعة حلب